أنا الحب ال كان


ثقافى أجتماعى رياضى ترفهيى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المراة العربية قديما و حديثاو وضعها في دين الاسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رجل من زمن جميل
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

عدد المساهمات : 3685
السٌّمعَة : 453
تاريخ التسجيل : 03/03/2011

مُساهمةموضوع: المراة العربية قديما و حديثاو وضعها في دين الاسلام    الأحد 20 مارس - 19:28

]






المقدمة : الحق أن المرأة عانت معاناة كثيرة ، بل كانت ضحية كل نظام ،

وحسرة كل زمان ، صفحات الحرمان ، ومنابع الأحزان ، ظلمت ظلماً ، وهضمت هضماً ،

لم تشهد البشرية مثله أبداً لذلك جاء الاسلام ليصون حقوقها ويرفع معاناتها

الجوهر : إن من صفحات العار على البشرية ، أن تعامل المرأة على أنها ليست من البشر ،

لم تمر حضارة من الحضارات الغابرة ، إلا وسقت هذه المرأة ألوان العذاب ، وأصناف الظلم والقهر

فعند الإغريقيين قالوا عنها : شجرة مسمومة ، وقالوا هي رجس من عمل الشيطان ، وتباع كأي سلعة متاع

وعند الرومان قالوا عنها : ليس لها روح ، وكان من صور عذابها أن يصب عليها الزيت الحار ،

وتسحب بالخيول حتى الموت

وعند الصينيين قالوا عنها : مياه مؤلمة تغسل السعادة ، وللصيني الحق أن يدفن زوجته حية ،

وإذا مات حُق لأهله أن يرثوه فيها

وعند الهنود قالوا عنها : ليس الموت ، والجحيم ، والسم ، والأفاعي ، والنار ، أسوأ من المرأة ، بل

وليس للمرأة الحق عند الهنود أن تعيش بعد ممات زوجها ، بل يجب أن تحرق معه

وعند الفرس : أباحوا الزواج من المحرمات دون استثناء ، ويجوز للفارسي أن يحكم على زوجته بالموت.

وعند اليهود : قالوا عنها : لعنة لأنها سبب الغواية ، ونجسة في حال حيضها ، ويجوز لأبيها بيعها.

وعند النصارى, عقد الفرنسيون في عام 586م مؤتمراً للبحث:

هل تعد المرأة إنساناً أم غير إنسان؟ ! وهل لها روح أم ليست لها روح؟ وإذا كانت لها روح

فهل هي روح حيوانية أم روح إنسانية؟ وإذا كانت روحاً إنسانية فهل هي على مستوى روح الرجل أم أدنى منها؟

وأخيراً” قرروا أنَّها إنسان ، ولكنها خلقت لخدمة الرجل فحسب“. وأصدر البرلمان الإنكليزي قراراً في عصر هنري الثامن

ملك إنكلترا يحظر على المرأة أن تقرأ كتاب (العهد الجديد) أي الإنجيل(المحرف)؛ لأنَّها تعتبر نجسة

وعند العرب قبل الإسلام : تبغض بغض الموت ، بل يؤدي الحال إلى وأدها ، أي دفنها حية أو قذفها في بئر بصورة

تذيب القلوب الميتة

والسؤال هنا لأي شيءٍ دعت الحضارة المدنية اليوم ؟ وماهي الحقوق التي ضمنتها للمرأة ؟

1..أجمل لك القول أن الحضارة الغربية اليوم هي : ضمان للمارسة قتل هوية المرأة ، وهضم لأدنى حقوقها

. منذ أن تبلغ السادسة عشرة تطرد من بيتها ، لتُسلِم أُنوثتها مخالب الشهوات الباطشة ،

2. تتوجه نحوها الكلمات الفاسدة ، ، تبلد من الحياء ، وتفقدها أغلى صفة ميزها الله بها ، هي

: ” حلاوة أنوثتها ” والأن الأسلام والمرأة الى من أعز الأم والزوجه والأخت اليتيمه والفقيره الغنيه والأميره

الى دين الله العادل الحكيم اللطيف الخبير :

حارب الأسلام قتل الأطفال وأنه لافرق بين الولد والبنت فقال الله تعالى :

وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ . يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ

أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ .

وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ . بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ .

لافرق بين المراة والرجل امام الله الا بالتقوى والعمل الصالح وقال الله في القرأن :

وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا .

ورد عن الرسول .

أما تكريم المرأة عامة فقد قال الرسول عليه الصلاة و السلام

"إنما النساء شقائق الرجال، ما أكرمهن إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم"

و أما تكريم المرأة زوجة ...................... فقال: "خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهـلي."

وقال: "أكمل المؤمنين أيماناً، وأقربهم مني مجلساً، ألطفهم بأهـله "بزوجته " ."

وقال: "استوصوا بالنساء خيرا فإنما هن عوان عندكم، إن لكم عليهن حقا، ولهن عليكم حقا."

وأما تكريم المرأة أما ...................... فقال: "الجنة تحت أقدام الأمهات."

مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ .

شهادة علماء مسلمين وغير مسلمين:

صرّحتْ كاتبة بريطانية قبل أكثر من مائة عام بأن مظاهر التعرِّي عار على بلادها !

تقول الكاتبة الشهيرة " آتي رود " - في مقالة نُشِرت عام 1901م - : لأن يشتغل بناتنا في البيوت خوادم أو كالخوادم ،

خير وأخفّ بلاءً من اشتغالهن في المعامل حيث تُصبح البنت ملوثة بأدرانٍ تَذهَب برونق حياتها إلى الأبد ،

ألا ليت بلادنا كبلاد المسلمين ، فيهـا الحِشمة والعفاف والطهارة … نعم ! إنه لَعَارٌ على بلاد الإنجليز أن تجعل بناتها مثَلاً

للرذائل بكثرة مخالطة الرجال ،

وقد ذَكَرَ الدكتور مصطفى السباعي – رحمه الله – أنه كان في رحلة علمية من ميناء " دوفر " إلى ميناء " أوستن "

فالْتَقَى فتاة إيطالية تَدْرس الحقوق في جامعة أكسفورد

وتحدّث مع تلك الفتاة عن المرأة المسلمة وحقوقها ، وكيف تعيش . قالت الفتاة : إنني أغبط المرأة المسلمة ،

وأتمنّى أن لو كنت مولودة في بلادكم .

الخاتمة : يتضح لنا جلياً مما مضى أن الَّذين يدعون لتحرير المرأة من تعاليم الإسلام ينقسمون إلى ثلاثة أقسام

- 1 إما أن يكونوا أعداءً للإسلام وأهله ، ممَّن لم يدينوا بالملة السمحة ، ولزموا الكفر ، وهنا ليس بعد الكفر ذنب كما يقال

- 2 وإما أن يكونوا تحت مسمى الإسلام من المنافقيين ، والعلمانيين ، لكنهم عملاء يتاجرون بالديانة ،

ولا يرقبون في مخلوقٍ إلاً ولا ذمة.

- 3 أن يكون مسلماً لكنه جاهل لا يعرف الإسلام ولا أحكامه ولا يعرف معنى الحضارة القائمة اليوم ملبس عليه.

ولكن كيف يصل هذا البيان إلى نساء أهل الإسلام ، ليعلمنَ أنهنَ أضاعنَ جوهرة الحياة ، ودرة الوجود ، ومنبع السعادة ،

وروح السرور ، ونكهة اللذائذ ، عندما تركنَ تعاليم هذا الدين

ومن يخبر المسلمة ان الكافرات يتمنين أن يعشنَ حياتهنَ على منهج أهل الإسلام ؟*

من يقنع المسلمات اليوم أن الحضارة الغربية هي :- الحكم السريع بالإعدام على هوية المرأة


.........
........................
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 4893
السٌّمعَة : 344
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: المراة العربية قديما و حديثاو وضعها في دين الاسلام    الإثنين 21 مارس - 18:01





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mazika21.ahladalil.com
رجل من زمن جميل
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

عدد المساهمات : 3685
السٌّمعَة : 453
تاريخ التسجيل : 03/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: المراة العربية قديما و حديثاو وضعها في دين الاسلام    الخميس 24 مارس - 19:52

شكرا عزيزتى
سلمت يداك
اسعدنى مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المراة العربية قديما و حديثاو وضعها في دين الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا الحب ال كان :: المرأه :: ما أروع المرأه-
انتقل الى: