أنا الحب ال كان


ثقافى أجتماعى رياضى ترفهيى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 المرأه حذاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: المرأه حذاء   الخميس 3 نوفمبر - 20:17



المرأة حذاء !!!!!!
.
.
.

... كان أحد الحكماء جالساً مع مجموعة من الرجال، فطَرح بعضهم موضوع الزواج والنساء، فقال أحدهم: المرأة كالحذاء.. يستطيع الرجل أن أن يغير ويبدل ويغير ويبدل حتى يجد المقاس المناسب له!!
.
.
.
فنظر الحاضرون إلى ذلك الحكيم وسألوه: ما رأيك يا أبا أنور بهذا الكلام؟؟
فقال: ما يقوله الأخ صحيح تماما،
فالمرأة كالحذاء في نظر من يرى نفسه قَدَماً،
وهي كالتاج في نظر من يرى نفسه رأساً،
فلا تلوموا المتحدث بل اعرفوا كيف ينظر إلى نفسه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 4892
السٌّمعَة : 344
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: المرأه حذاء   الجمعة 4 نوفمبر - 8:18


سيدى أمير الظلام

تحية طيبه منا لك وكل عام وانت بخير

ممكن أرد على المشاركة دى بصراحة

الرد

المرأة في الإسلام هي تلك المخلوقة التي أكرمها الله بهذا الدين وشرّفها بهذه الشريعة فهي في أعلى مقامات التكريم أما كانت أو بنتا أو زوجة أو امرأة من سائر أفراد المجتمع

فهي إن كانت أما فقد قرن الله حقها بحقه فقال ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ) فأي تكريم أعظم من أن يقرن الله ُ حقها بحقه جعلها المصطفى صلى الله عليه وسلم أحق الناس بحسن الصحبة , فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل فقال يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أُمك , قال : ثم من ؟ قال : أُمك , قال : ثم من ؟ قال : أُمك , قال : ثم من ؟ قال : أبوك.) متفق عليه

وهي إن كانت بنتا فحقها كحق أخيها في المعاملة الرحيمة والعطف الأبوي تحقيقا لمبدأ العدالة : ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان ) سورة النحل , ولقد ذم الله تعالى أصحاب العقائد المنحرفة الذين يبغضون الأنثى فقال سبحانه وتعالى : ( وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم , يتوارى من القوم من سؤ ما بشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء ما يحكمون ) سورة النحل

وهي إن كانت زوجا فهي من نعم الله التي استحقت الإشارة والذكر ( ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا ) سورة الرعد , وهي في الإسلام عماد المجتمع وأساسه المتين , ومن التنطع الاستنكاف عن الزوجة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( هلك المتنطعون .. ) وللزوجة على زوجها حقوق يحميها الشرع فمنها : المهر , والنفقة عليها بالمعروف , والسكن والملبس , كما أن لها حرية اختيار الزوج كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لاتُنكح البكر حتى تُستأذن ولا الثيب حتى تستأمر) أخرجه البخاري , ويجب على زوجها أن يعلمها أصول دينها قال الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة ) سورة التحريم , و على زوجها أن يغار عليها ويصونها فلا يُوردها أماكن الفساد ولايغشى بها دور اللهو والخلاعة ولا ينـزع حجابها بحجة المدنية والتطور

وهي إن لم تكن أما ولابنتا ولا زوجة فهي من عموم المسلمين يُبذل لها من المعروف والإحسان ما يُبذل لكل مؤمن ولها على المسلمين من الحقوق ما يجب للرجال
هذه لمحة سريعة عن صورٍ من إكرام الإسلام للمرأة

فما رأيك أخى أمير الظلام فى كلام ربنا وفى دين الاسلام الذى كرم المرأه ؟؟؟


بارك الله فيك أخى على مشاركتك وجزاك الله كل الخير عنا ،،،،













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mazika21.ahladalil.com
رجل من زمن جميل
المشرف المميز
المشرف المميز
avatar

عدد المساهمات : 3685
السٌّمعَة : 453
تاريخ التسجيل : 03/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: المرأه حذاء   الجمعة 4 نوفمبر - 13:34

المرأة في شرعنا، فالإسلام لا ينهى المرأة عن أي عمل، فلا يقول الإسلام إن من المحرمات على المرأة أن تصبح عاملة، أو مزارعة، أو تاجرة، فمن حق المرأة أن تقوم بما يقوم به الرجل في العمل والزراعة والتجارة شريطة أمر واحد هو (الحشمة) والحفاظ على كيانها كانسانة. فالإسلام ينهى عن التعرّي، والكشف عن أنوثة المرأة، ولا ينهى عن العمل، وكلنا نعرف أن خديجة بنت خويلد عليها السلام كانت صاحبة أملاك، وكانت تاجرة كبيرة، وتعرّفها على رسول الله (ص) كان عن طريق تجارتها، حيث عمل النبي (ص) لديها. فالمرأة تستطيع أن تعمل إذا استطاعت أن تحافظ في عملها على الحجاب أو لم تختلط بالرجال الاجانب، لأنها في غير هذه الصورة تتحول إلى متعة وجنس للرجال


شكرا اخى

_________________

===========
يقول الله تبارك وتعالى في الحديث القدسي

**((يا ابن ادم انك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالى يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك يا ابن ادم لو لقيتني بتراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شئ لأتيتك بترابها مغفرة ))**
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة الزهراء
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1508
السٌّمعَة : 249
تاريخ التسجيل : 15/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: المرأه حذاء   السبت 5 نوفمبر - 18:08


المرأة كما وضح الاخوة والاخوات فى المنتدى أهميتها وكيف كرمها الله فهى ايضا نبع الحنان والرحمةوهى الحب والرقة والدلال..هى بلسم الحياة وطيبها وعطرها
وصدق الحكيم .. عندما يتكلم الرجل باحترام عن المرأةفهو محترم
سلمت يداك
*************************
*********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرأه حذاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنا الحب ال كان :: المرأه :: ما أروع المرأه-
انتقل الى: